حفل توقيع ومناقشة كتاب رحلة كامل التلمساني لمحسن البلاسي ، مناقشة ، أ. سمير غريب ودكتورة مي التلمساني والدكتور مدحت طه

2021-03-16T18:00:00

  days

  hours  minutes  seconds

until

حفل توقيع ومناقشة كتاب رحلة كامل التلمساني لمحسن البلاسي ، مناقشة ، أ. سمير غريب ودكتورة مي التلمساني والدكتور مدحت طه

https://fb.me/e/1tANuYB6d

يستضيف أتيليه القاهرة يوم الثلاثاء ١٦ مارس ٢٠٢١ الساعة السادسة مساءا حفل توقيع وندوة مناقشة كتاب

” رحلة كامل التلمساني / السريالي في مواجهة الواقعي “

تأليف محسن البلاسي

الصادر الشهر الماضي عن دار الثقافة الجديدة / القاهرة.

يناقش الكتاب :

الأستاذ / سمير غريب

الدكتورة / مي التلمساني

الدكتور / مدحت طه

ويقدم ويدير الندوة الفنان ياسر عبد القوي


من مقدمة الاستاذ سمير غريب للكتاب :

يلحظ قارئ هذا الكتاب المجهود الضخم الواضح في تجميع قدر كبير من المعلومات حول كامل التلمساني وتضفيرها في مسيرة واحدة. هذه أول مرة تتم فيها كتابة كتاب خاص به. طالما تمنيت أن يحدث ذلك منذ تعرفت على كامل على الورق من خلال رسوماته وكتاباته وأنا أخوض تجربة اكتشاف جماعة الفن والحرية. كامل التلمساني شخصية درامية منذ بدايته إلى نهايته. هناك في الحياة أشخاص يولدون ليكونوا شخصيات درامية يعيشونها ويبدعونها في الوقت نفسه. كامل من هذه الشخصيات. أتصور أنه يعيش الدراما حتى وهو نائم أو صامت. لا أعتقد أنه يستطيع الصمت طويلا، لأنه إن صمت انفجر. ربما هذا حدث في آخر ساعات حياته: أنه صمت فمات.

سمير غريب


كلمة الشاعر والمترجم والناقد السريالي عبد القادر الجنابي على الغلاف الخلفي للكتاب :

كتاب جد مهم لأنه يسد ثغرة كبيرة في تاريخ السوريالية المصرية. كامل التلمساني عمود اساسي في نشاطاتها… مبدع اصيل يجب أن يعرفه قرّاء اليوم بهذا الشكل المفصل النقدي والدقيق الذي يجعل من التلمساني لوحة نابضة تتنزه فيها تواريخه بكل ما كانت تحمله من إرادة

الحلم والحرية والحياة، السالمة إلى يومنا هذا. لقد أكّدتَ يا صديقي محسن في كتابك هذا، ما كان يردده بروتون بانه لا يمكن كتابة نقد دون حب… والحب هنا يتألق سردا نقيا يجعل من بطل كتابك مادة لالهام القارئ فينتبه إلى حاله.

عبد القادر الجنابي


كلمة الدكتورة والروائية مي التلمساني على الغلاف الخلفي للكتاب :

نشأتُ على أسطورتين لكامل التلمساني، تتكاملان وتصبان الواحدة في الأخرى. الأولى سمعتها في بيت العائلة، والثانية تعرفت عليها بالقراءة والاطلاع على أرشيف العائلة الفني. تصوره الأسطورة الأولى بوصفه العم العزيز، المتوهج دائما، الغائب في بيروت. أحببته من الصور، ومن حديث جدتي وعماتي واشتياقهم الدائم للقائه، ومن أحاديث أمي عنه وعن أسباب سفره إلى لبنان. أما أبي فطالما تحدث عن كامل في حضوري، في سياق الاحتفاء بأفلامه وأيضا في جلسات جمعته بأصدقاء مثل أحمد كامل مرسي وإنجي أفلاطون وجماعة الفن والحياة. ارتبطت الأسطورة الثانية باسم التلمساني الفني ودور كل من الأخوة الثلاثة، كامل وحسن وعبد القادر، في الحياة الفنية وفي طلائع الحركات الاشتراكية منذ الأربعينيات وحتى الثمانينيات من القرن العشرين. ثم جاء البحث ليسهم في تفتح ذهني وذاكرتي على معنى أسطورة كامل العائلية ولكن في سياقها الجمعي والفني وحثني للسعي لتكوين أرشيف لكامل من أوراق العائلة ومن كتاباته المتنوعة والغزيرة. إن دور كامل التلمساني في طليعة الحركة التشكيلية فنا ونقدا في الأربعينيات، وفي طليعة الواقعية المصرية في السينما ثم كمستشار فني لفيروز والأخوين رحباني، يمثل محطات هامة في تاريخ حافل بالحركة والإنجاز ويتسق مع موجات التحرر التقدمية والتمردية في الفن، ذلك التحرر الذي لم نزل حتى اليوم نسعى لملامسته وتحقيق بعض أهدافه.”

مي التلمساني


On Tuesday, March 16, 2021, Cairo Atelier will host a signing ceremony and a book discussion seminar

“The trip of Kamel AlTelmissany / the Surrealist against the Realist”

Written by Mohsen Elbelasy

debaters :

Professor / Samir Gharib

Dr. May Al Telmissany

Dr. Medhat Taha

The seminar will be presented and moderated by the artist Yasser kawy

h

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s