حين أكلت النجمة سماءا سوداء / عبد القادر الجنابي / إلى تيد جونز / ترجمة محسن البلاسي

تهيمن حورية بحر متوهجة على الجريان الغزير لرغوتي الموحلة بدم النوم الذي يسلسل قطيع الأيادي ، تحررت بالفعل من التهاب حلق الغبار.

حيث القبعات المسموعة تطير مثل الغربان في ضوء الإحتراس الذي ينفخ الهواء في طمأنينة البرق كعلامة على تمرد الصهيل في المجتمع من أجل الوقاية من الوحشية تجاه الأيادي.

للكسل وظيفة ثورية:
اللعبة تطارد اللحظة.

عبد االقادر الجنابي مع تيد جونز
عمل لعبد القادر الجنابي

نشر النص بالانجليزية في مجلة أرسنال السريالية في الولايات المتحدة الأمريكية في ربيع عام

1976

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s