مجتمع بلا رجال / بيير أونيك / ترجمة : عمر إبراهيم

“مجتمع بلا رجال”

بقلم پيير يونيك

ترجمة عمر إبراهيم

يتقاطر الصباح على الخضروات المكدومة،
كقطرة عرَقٍ تسقط على خطوط كفِّي.
أزحف على الأرض،
بساقي وفمي المُتجعد.
تتضخم الشمس في قنوات
أوراق الشجر الوحشية،
التي تُعيد المقابر، والموانئ، والبيوت،
بنفس ذات الحماسة
الخضراء اللزجة.
ثم بإزعاج شديد،
تمُر في عقلي
كيف أن التجمعات البشرية ساذجة.

في صفوف المنازل المكتظة
التي تُشبه مسام الجلد،
في الفراغ الأرضي المؤلم،
أسمع صراخ الطيور التي قيل عنها
إنها كانت يومًا تُغني، وإنها لا شك تُشبه الأحجار.
أرى أسرابًا من المنازل تمضغ لباب الهواء،
ومصانع تُغني مثلما غنت الطيور يومًا ما،
وطرقات تضِل في جمع حبات الملح.
أرى قطعًا من السماء تجف
فوق طحلب أخضر.

صرير بكَرةٍ يُخبرنا بأن دلوًا يرتفع في بئر
مليئ بدمٍ شفاف، يتبخر تحت ضوء الشمس.

لا شئ آخر سيُزعج تلك الدائرة الكهربائية
الجالسة على الأرض حتى هذا المساء،
تلك التي ترتجف تحت ظل فراشة ضخمة
مُعلقة عند مدخل محطة بلا حراك.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s