مقال كامل التلمساني في دون كيشوت عن فؤاد كامل _ ترجمة : أ. سمير غريب

نشر المقال بالفرنسية في مجلة دون كيشوت في 18 يناير 1940 وترجمه من الفرنسية الأستاذ سمير غريب

لجج من من ظلمات . عالم ، يوما بعد يوم يبقى بلا شمس ، وسيظل حتى نهاية الحياة . عالم هجرته هذه الشمس . لم يستطع تحمل ضوءها القابض على رؤى حب إنساني ، ومخفيا منظورات ألم وتعاسة ، شمس مستحيلة مستبدة . وحدها ، توجد عندما تؤلفها عناصر مجهولة :
إشعاعات غامضة ،منضدة في ظلال هذا العالم ، كلما تغوص الأشياء بالتدريج في الظلمات ، تستحم القلوب في النور ، أدخنة ينحشر فيها الأزرق غير الناضج بالأسود ، حول أجساد مجهولة وغامضة ، متحولة إلى حب ومعرفة .

لجج من ظلمات …… الرجال مصابون بالعمى ، لأن عيونهم تظهر كل درجات الرؤية والتلوين ، ولا تصل إلى الغوص في أعماق الحب الإنساني ، كل فرد موهوبا عيونا واسعة أحيانا ، وأحيانا ضيقة ، عيون سوداء بلا أبصار ، زرقاء بلا أبصار ، خضراء بلا أبصار .ينطلق الإحساس العام من عيون مسيجة، كغلاف ضبابه كئيب وكبير ، مؤرخا باليوم الذي انقطع فيه الضوء عن اللعب ، وأسدلت الجفون برقة .

لجج من ظلمات ….. إخراج مشبوب بالعاطفة من فؤاد كامل يفيض بحب الإنسانية المطلقة ، وبأفكار معذبة ، وحده فؤاد كامل قادر على تغذيتها . هو الذي اصطدم بهذا العالم وعانى كل أهوال الألم ، الذي جعل صمته جسدا من كل عضو صامت في عائلة الأوجاع . والذي عبرت روحه الهادئة تلك الأطياف التي اتحدنا معها في الألم ….. نحن الآخرين الذين لا نتمتع بالشباب

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s